فيروس كورونا: هل غسل اليدين لمدة 20 ثانية يكفي للقضاء على الفيروس؟

0

كثيرا ما نغسل أيدينا عدة مرات في اليوم الواحد دون أن ننتبه حتى إلى ذلك، بل نؤديه كحركة تلقائية. لكن غسل اليدين نادرا ما كان بنفس الأهمية التي كان عليها في الأشهر الماضية.
ومن بين جميع الأسلحة التي نملكها لمواجهة فيروس كورونا – من أقنعة وعزل ذاتي وتباعد اجتماعي – هناك سلاح لم نكن نعرف أهميته جيدا، وهو غسل اليدين.
فمع انتشار فيروس كورونا كحالة طوارئ صحية عالمية في فبراير/شباط، سارعت الجهات الصحية بتوعية الناس بضرورة الوقاية من الفيروس الجديد، وأكدت مرارا وتكرارا عبر نشرات الأخبار والإعلانات وآراء الخبراء على ضرورة غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
ونشرت منظمة الصحة العالمية رسما بيانيا تناقله الناس على نطاق واسع يظهر الطريقة الصحيحة لغسل اليدين، وهي الطريقة التي يحفظها عن ظهر قلب من سبق وعمل في إعداد الطعام أو الشراب للجمهور.
وبعد مضي الوقت ربما توارت نصيحة غسل الأيدي مع أنباء انتشار الفيروس مجددا وإغلاق بعض الأماكن مرة أخرى، على غرار الحظر الذي فرض مؤخرا في ملبورن بأستراليا. ومع ردود الفعل المتنامية في بعض الجهات ضد ارتداء الأقنعة وتغطية الوجه، لم ينتبه كثيرون إلى ضرورة هذا السلاح البسيط. واعتمادا على الرصد والملاحظة كشفت دراسة إثيوبية – لم تُراجع بقريناتها حتى الآن – أن أقل من واحد في المئة من أكثر من ألف شخص يزورون المستشفيات يغسلون أيديهم بالطريقة الصحيحة. ومع ذلك هل عدل الخبراء عن دعوتهم للحرص على غسل الأيدي؟

وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*